مستشفى بور سعيد العام تنجح فى إجراء أول عملية قلب مفتوح

أجريت بنجاح اليوم الأحد بمستشفى بورسعيد العام، أول عملية قلب مفتوح داخل مستشفى حكومي، وهو ما يعد إنجازا طبيا. وقام محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان بزيارة المريض، معربا عن سعادته بهذا الإنجاز.
وأعلن المحافظ، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن نجاح هذه العملية يؤكد الجهود الكبيرة التي تبذل لإحداث طفرة في الخدمات الصحية بالمحافظة، مؤكدا أنه سيدعم تجهيز مستشفى بورسعيد العام لإجراء هذه العمليات، بعد توفير كافة الأجهزة والإمكانيات المطلوبة لذلك، كما سلم الغضبان درع المحافظة للدكتور إبراهيم قصب أستاذ جراحة القلب بجامعة بنها، الذي أجرى العملية.
من جانبه، أعلن مدير الشئون الصحية الدكتور عادل تعيلب أن هناك مفاجآت أخرى على نفس المستوى، لإحداث نقلة نوعية في الخدمات الطبية التي لم تكن متوفرة من قبل بالمحافظة، ومنها مركز جراحة الأورام وأخر لعلاج السموم ومركز للطواريء وجراحات المفاصل.
وأكد مدير المستشفى الأميري الدكتور شريف أبو جندي، أن رجال الأعمال بالمحافظة والمسئولين قدموا تبرعات، عبارة عن أجهزة طبية وصلت قيمتها إلى 7 ملايين جنيه، مكنت من إحداث هذه الثورة الطبية بالمحافظة.

جاري تحميل تعليقات فيس بوك ..

كن أول تعليق

أضف تعليقاً

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.

*